منتدى الابراج الذهبية

منتدى الابراج الذهبية

الفلكي فاروق البياتي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طريقة رقية الماء والزيت ” الرقية الشرعية ”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 08/11/2008
العمر : 62

مُساهمةموضوع: طريقة رقية الماء والزيت ” الرقية الشرعية ”   الأربعاء 23 ديسمبر - 2:03:45

طريقة الرقية على الماء والزيت ” الرقية الشرعية


من طرف شيخ مرجان


بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تبادر إلى ذهني أن اعمل عمل في مساعدة المسلمين الذين يأتون للعلاج ولا غنى لهم عن الماء والزيت المرقي علية لطلب العلاج من رب العالمين بلأستشفاع بآيات الرحمن في العلاج بما يوافق الكتاب والسنة وما كان عليه الصحابة والتابعين والعلية الأجلة عليهم رضوان الله .
ولقد آلمني ما شاهدته وما بدأ يتناقلة الناس مما يفعله بعض الرقاة هداهم الله من عمل الماء والزيت المرقي علية بأسعار باهظة قد تثقل كاهل المريض الذي هو بمثابة الغريق الذي يتعلق بقشه آمل آبها النجاة , ومنهم من بدأ يدعي انه يرقي العسل وهذا منافي للحقيقة من جانبين وهما ..
اولآ : لم يرد عن النبي صلى الله علية وسلم ولا الصحابة ولا التابعين أن احدهم قد رقى عسلا .
ثانيا : ثبت مؤخرا ببحث قمة به للعسل وجدة أن العسل يتكون من بلورات وجزيئات متماسكة وقوية لا تتغير بـ الرقية الشرعية ابدآ ( فكان هذا من التدليس على المسلمين والكذب عليهم إما بجهل الراقي ” وهذه مصيبة بحد ذاتها ” أو بدعوى المكسب والثراء ” وهذه اكبر من أختها ” نسأل الله السلامة.
وبهذا قررت أن ابدأ بعمل اسأل الله أن ينفع به امة محمد صلى الله علية وسلم وهو : ان اعلم المريض وأهل بيته كيفية عمل الرقية الشرعية الصحيحة بما يوافق الكتاب والسنة المطهرة للماء والزيت , وسأبينها مفصلة بإذن الله للكميات الكبيرة والكميات القليلة .


اولآ : رقية الكميات القليلة

بالنسبة للزيت والماء هما سواء بالنسبة للطريقة رقيتهما ( الرقية الشرعية ) ولا اختلاف بينهما , واقصد بالقليلة هي بمقدار الكوب الكبير وما شابه , وطريقتها هي تقريب الكوب من في ( فم ) القارئ حتى يتأكد من أن الهواء الخارج من فمه يضرب المسطح السائل للماء أو الزيت
( لأن الترتيب الحرفي للقرآن ما أن يلامس البلورات والجزيئية للسائل حتى يتم تغييرها وتفعيل تركيبتها لتكون أقوى وانفع بأمر الله , ما أن تترتب الجزيئات للصف الأول من السائل حتى تتناسق البلورات المبعثرة تحتها فتصطف بشكل جمالي وكأنها صورة مكبرة للمسلمين وهم متحلقين حول كعبتهم فتناسق جميل جدا )

ثانياً : رقية الكميات الكبيرة

يمكن رقية ( الماء أو الزيت ) ” الرقية الشرعية ” وان كانت كميات كبيرة بطريقة سهلة وميسرة و أثبتنا جدواها ببحوث و اختبارات على بلورات الجزيئية لهما وتأكد تغيرهما وزيادة فعاليتهما ولله الحمد والمنة .
والطريقة الصحيحة لرقيتهما هي :

سكب (الماء أو الزيت) المراد رقيته في إناء واسع أو كبير
ثم يدخل القارئ كفه لأيمن ويفرج بين أصابعه , ومن ثم يبدأ في الرقية .
وأثبتت جدواها وذلك بما استندنا علية من النتائج المبهرة لـ الإعجاز القرآني بأن الكف اليمنى للإنسان فيها نهايات لأعصاب تصدر نفس الذبذبات الحسية للحروف القرآنية التي تصدر من الفم أثناء القراءة
كيف لا والنبي علية الصلاة والسلام أشار في أكثر من موضع إلى استخدام الكف اليمنى في الرقية فهذا عثمان رضي الله عنة يشكوا إلى رسول الله ألما أصيب به منذو اسلم ولم يجد له دواء فقال له رسول الله صلى الله علية وسلم : ( ياعثمان ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل سبعا بسم الله أعوذ بالله من شر ما أجد و أحاذر ) قال عثمان فقلتها فأذهب الله عني ما أجد
وهذا انس رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله علية وسلم يمسح بيده اليمنى إذا رقى احدا أو نفسه
وهذه عائشة رضي الله عنها تقول : (كان النبي صلى الله علية وسلم يقرأ و يرقي نفسه ويمسح بكفه على وجهه بعد أن يدخلها في ركوة بها ماء ويقول لا إله إلا الله إن للموت لسكرات اللهم اعني على سكرات الموت ) انتهى .

فما أن تخرج هذه الذبذبات من يدك وتلامس الجزيئات حتى تتبلور وتصطف في تناسق عجيب فما أن تعطيها المريض حتى كأنك تدخل القرآن إلى كل ذرة في جسمه فيتغلغل في جنبات جوفه قرآن رب العالمين فـ قل بربك هل للشيطان بعدها جلوس في جسده ؟
لا والله لا يكون وان تجبر فهي علية كالرصاص المذاب يصلى بها كل يوم .
هذا والله تعالى اعلم


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء 30 ديسمبر - 5:14:15 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq1.1forum.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 08/11/2008
العمر : 62

مُساهمةموضوع: يُعالَج المريض بالرقية الشرعية بِعِدّة طُرُق   الأربعاء 23 ديسمبر - 2:09:35

يُعالَج المريض بالرقية الشرعية بِعِدّة طُرُق :

الأولى : قراءة القرآن والنفث على المريض ، ويُختار لذلك ما يُناسب المريض .
كان إذا اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم رَقَاه جبريل قال : باسم الله يبريك ، ومن كل داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد ، وشر كل ذي عين . رواه مسلم .

وفي حديث أبي سعيد رضي الله عنه أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد اشتكيت ؟ فقال : نعم . قال : باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، باسم الله أرقيك . رواه مسلم .

وروى البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات ، ومسح عنه بيده ، فلما اشتكى وجعه الذي توفِّي فيه طَفِقْتُ أنفث على نفسه بالمعوذات التي كان ينفث ، وأمسح بيد النبي صلى الله عليه وسلم عنه .
وفي رواية لمسلم : كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث ، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح عنه بيده رجاء بركتها .

ومن ذلك أيضا النفث بعد قراءة الفاتحة على الشخص الملدوغ .
ففي الصحيحين من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : نزلنا مَنْزِلا فأتتنا امرأة فقالت : إن سيّد الحي سليم لُدِغ . فهل فيكم من راقٍ ؟ فقام معها رجل مِنّـا – ما كُـنا نظنه يُحسن رقية – فَرَقَـاه بفاتحة الكتاب فَبَرَأ ، فأعطوه غَنَمًا وسَقَونا لَبنا ، فقلنا : أكنتَ تُحسن رقية ؟ فقال : ما رقيته إلاَّ بفاتحة الكتاب . قال : فقلت : لا تحركوها حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم فذكرنا ذلك له ، فقال : ما كان يُدريه أنها رقية ؟ أقسموا واضربوا لي بسهم معكم .

الثانية : المسح بالرِّيق
قالت عائشة رضي الله عنها كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الرقية : تُربة أرضنا ، ورِيقة بعضنا ، يُشفى سقيمنا ، بإذن ربنا . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية لمسلم : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قرحة أو جرح قال النبي صلى الله عليه وسلم بإصبعه هكذا - ووضع سفيان سبابته بالأرض ثم رفعها - : باسم الله ، تربة أرضنا ، بِرِيقَة بعضنا ، ليُشْفى به سَقيمنا ، بإذن ربنا .

قال الإمام النووي : ومعنى الحديث أنه يأخذ من ريق نفسه على أصبعه السبابة ثم يضعها على التراب فيعلق بها منه شيء فيمسح به على الموضع الجريح أو العليل ، ويقول هذا الكلام في حال المسح ، والله أعلم .
وقال أيضا : قال جمهور العلماء : المراد بأرضنا هنا جملة الأرض . وقيل : أرض المدينة خاصة لبركتها . والرِّيقة أقل مِن الريق . اهـ .
وقال الحافظ ابن حجر : وقوله : "بِرِيقة بعضنا " يدل على أنه كان يَتْفُل عند الرُّقية .
ونَقَل عن القرطبي قوله : فيه دلالة على جواز الرقي من كل الآلام ، وأن ذلك كان أمرا فاشيا معلوما بينهم . اهـ .

وقال ابن حجر : تنبيه أخرج داود والنسائي ما يُفَسَّر به الشخص المرقي ، وذلك في حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على ثابت بن قيس بن شماس وهو مريض فقال : اكشف البأس رب الناس ، ثم أخذ ترابا مِن بُطحان فجعله في قَدح ، ثم نَفث عليه ، ثم صَـبَّـه عليه .

الثالثة : أن يُقرأ في ماء ثم يُصَبّ على المريض ، ويشرب منه . أو يُكتَب له بعض الآيات بماء الزعفران على إناء نظيف ثم يُغسل ويُشرَب .

لَمَّا اغتسل سهل بن حنيف ، وكان رجلا أبيض حسن الجسم والجلد ، فنظر إليه عامر بن ربيعة وهو يغتسل ، فقال : ما رأيت كاليوم ولا جِلد مخبّأة ! فَلُبِطَ بِسَهْل ، فأُتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقيل له : يا رسول الله هل لك في سهل ؟ والله ما يرفع رأسه ، وما يفيق . قال : هل تتهمون فيه من أحد ؟ قالوا : نظر إليه عامر بن ربيعة ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عامراً فتغيّظ عليه ، وقال : علامَ يقتل أحدكم أخاه ؟ هلا إذا رأيت ما يعجبك برّكت ؟ ثم قال له : أغتسل له ، فغسل وجهه ويديه ومرفقيه ، وركبتيه وأطراف رجليه ، وداخِلة إزاره في قدح ، ثم صبّ ذلك الماء عليه ، يصبه رجل على رأسه وظهره من خلفه ، ثم يُكفئ القدح وراءه ، ففعل به ذلك ، فراح سهل مع الناس ليس به بأس . رواه الإمام أحمد وابن ماجه وغيرهما .
ومعنى يُكْفِئ : أي يَقْلِب .
ولعله من التفاؤل بانقلاب حال المريض وتغيّرها من المرض إلى السلامة .

ونَقَل ابن القيم عن الزهري قوله :
يَؤمَر العائن بِقَدَحٍ فيُدخل كَفّـه فيه فيتمضمض ثم يمجّه في القدح ، ويغسل وجهه في القدح ، ثم يدخل يده اليسرى فيصب على ركبته اليمنى في القدح ، ثم يدخل يده اليمنى فيصب على ركبته اليسرى ، ثم يغسِل داخلة إزاره ، ولا يوضع القدح في الأرض ، ثم يُصَبّ على رأس الرجل الذي تُصيبه العين من خَلْفِه صَبّة واحدة .

فهذا الطبّ النبوي والطريقة السلفية لعلاج العين ، إذا عُرِف العائن .

قال الخلال : حدثني عبد الله بن أحمد قال : رأيت أبي [ يعني أحمد بن حنبل ] يَكتب للمرأة إذا عسر عليها ولادتها في جَامٍ أبيض أو شيء نظيف ...
وقال الخلال : أنبأنا بكر المروزي أن أبا عبد الله [ يعني أحمد بن حنبل ] جاءه رجل فقال : يا أبا عبد الله تَكتب لامرأة قد عسر عليها ولدها منذ يومين ؟ فقال : قال له : يَجِىء بِجَامٍ واسع وزعفران ، ورأيته يكتب لغير واحد .
ذَكَرَه ابن القيم رحمه الله ثم قال :
ورخّص جماعة من السلف في كتابة بعض القرآن وشُربه ، وجعل ذلك من الشفاء الذي جَعَل الله فيه . اهـ .

الرابعة : الكتابة على ما يُمكن الكتابة عليه ، مثل بعض التقرّحات الجلدية ، ومثله كثرة الرعاف ، فيُكتَب على جبهة المريض .

قال ابن القيم رحمه الله : كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله يَكتب على جَبهته ( وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ) . وسمعته يقول : كتبتها لغير واحد فَبَرأ . فقال : ولا يجوز كتبتها بدم الرّاعف كما يفعله الجهال . اهـ .
فتُكتَب على جبهته بماء الزعفران ونحوه .

الخامسة : الضرب غير الْمُبرِّح ، وذلك يكون على بدن المصروع ، الذي تصرعه الجن .
قال ابن القيم : الصَّرع صَرعَان : صَرْع مِن الأرْوَاح الْخَبِيثَة الأرْضِيَّة ، وصَرْع مِن الأخْلاط الرَّدِيئة . والثَّاني هو الذي يَتَكَلَّم فِيه الأطِبَّاء في سَبَبِه وعِلاجِه ، وأمَّا صَرْع الأرْوَاح فَأئمَّتُهم وعُقَلاؤهم يَعْتَرِفُون بِه ولا يَدْفَعُونه ، ويَعْتَرِفُون بِأنَّ عِلاجَه بِمُقَابَلَة الأرْوَاح الشَّرِيفَة الْخَيِّرَة العُلْوِيَّة لِتِلْك الأرْوَاح . اهـ .
ومِمَّا يَدُلّ على صَرْع الْجِنّ للإنس مَا رَوَاه ابنُ ماجه عن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه أنه قال : يا رَسُول الله عَرَض لي شَيء في صَلَوَاتي حتى مَا أدْرِي مَا أُصَلِّي . قال : ذاك الشَّيْطَان ، أدنُـه ، فَدَنَوتُ مِنه ، فَجَلَسَتُ على صُدُور قَدَمَي ، قال: فَضَرَب صَدْرِي بِيَدِه ، وتَفَل في فَمِي ، وقال : اخْرُج عَدَوّ الله - فَفَعَل ذلك ثَلاث مَرَّات - ثم قال: اِلْحَق بِعَمَلِك . فقال عثمان : فَلَعَمْري مَا أحْسَبُه خَالَطَني بَعْد .
ومَا رَواه ابن أبي شيبة والدارمي وعَبْدُ بن حُميد مِن حديث جابر رضي الله عنه ، وفِيه : أنَّ امْرَأة أتَتِ النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ : إنَّ ابْنِي هَذا بِه لَمَم مُنْذ سَبْع سِنِين ، يأخُذه كُلّ يَوم مَرَّتَين ، فَقَال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ادْنِيه ، فأدْنَتْه منه ، فَتَفَل في فِيه ، وقال : اخْرُج عَدَوَّ الله ، أنَا رَسُول الله .

وعلى كلٍّ باب الرقية واسع ، ويرى بعض العلماء أن ما ثبت بالتجربة في الرُّقية ونحوها أنه لا بأس به .
وفي صحيح مسلم عن عوف بن مالك الأشجعي قال : كنا نَـرقي في الجاهلية فقلنا : يا رسول الله كيف ترى في ذلك ؟ فقال : اعْرضوا عليّ رقاكم ، لا بأس بالرُّقى ما لم يكن فيه شرك .

والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq1.1forum.biz
 
طريقة رقية الماء والزيت ” الرقية الشرعية ”
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الابراج الذهبية :: القسم العام :: منتدى الروحانيات-
انتقل الى: