منتدى الابراج الذهبية

منتدى الابراج الذهبية

الفلكي فاروق البياتي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم برمجة العقل البشري والدراسة والاختبارات والأبناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 08/11/2008
العمر : 63

مُساهمةموضوع: علم برمجة العقل البشري والدراسة والاختبارات والأبناء   الأحد 27 ديسمبر - 7:25:10

--------------------------------------------------------------------------------
علم برمجة العقل البشري والدراسة والاختبارات والأبناء



في مقال سابق تحدثنا عن علم برمجة العقل البشري ماهو ؟ .. وماهي خلفيته العلمية ، وفوائدة وتطبيقاته وأمور أخرى ؟ .. وقلنا إنه علم برمجة عقلي وعقلك وعقول الآخرين برضاهم ، لإحداث تغييرات إيجابية في سلوكهم وأفعالهم ، باستخدام لغة علمية إيجابية مرتبة وهنا أريد أن أشرح إحدى تقنياته العلمية ، والمسماة بتقنية حالة التميز التعليمية ، وأين وكيف تستخدمها مع أبنائك لاجتياز الاختبارات والأوضاع الدراسية الصعبة ؟ وهي خطوات علمية مرتبة إن تعلمها ابنتك أو ابنك يسهل عليه الاختبار الشهري أو الأسبوعي أو الفصلي أو النهائي في أي مادة ، وأن يكون فيه هادئاً مقتدراً واثقاً من نفسه سريع الفهم ، سريع الاسترجاع ، متميزاً .. الخ وهذه التقنية ممكن عملها قبل الاختبار بساعة أو يوم أو أسبوع ، وإن تمت البرمجة بنجاح فسيتصرف الاختبار كما برمجته بيسر وبآلية وبصورة طبيعية تماماً. بافتراض أنه قد ذاكر ودرس وفهم المواد واستعد لها ، وهذه البرمجة العقلية تبرمج الهدوء والثقة وسرعة الاستعاب وسرعة الاسترجاع ، ولا تبرمج المعلومات ، إن لم يكن الشخص مذاكراً ومستعداً . كما يمكن استخدام هذه التقنية في أمور أخرى عديدة ، فمثلاً لو أن ابنتك ستحضر في الغد حصة دراسية هامة ، وتريد أن تكون في حالة تركيز تام حاضرة الذهن ، سريعة الاستيعاب ، حتى بدون أن تعي أو تتذكر خطوات عملية البرمجة أثناء الحصة . وهذه التقنية يمكن أن تثمر مع أبنائك في الابتدائي ، والمتوسط ، والثانوية وحتى الجامعة ، بل يمكن أن تقوم بها ابنتك مع زميلاتها قبل الاختبارات والمحاضرات الهامة .

هذه التقنية العقلية سهلة وغريبة ( وكل جديد غريب ) وهي مجربة ومختبرة علمياً .. ولدينا في التدريب الإداري برنامج ريادي عن هذا العلم ، هو الأول من في العالمين العربي والاسيوي في استخداماته في عالم الإدارة والإشراف ، وهذه التقنية العقلية يمكن أن تجربها على نفسك أو على غيرك قبل اللقاء بالمدير ، وقبل الاجتماعات ، والمقابلات الشخصية ، وجلسات المفاوضات ، مع بعض التغيير في الكلمات والمحتوى ولكن نفس الخطوات .



تقنية حالة التميز التعليمية

1. حدد حالة التميز : قل لابنك أو ابنتك : ماهي التميز التي ترغب أن تكون عليها عندما يكون لديك اختبار مهم تريد اجتيازه ، او درس تريد فهمه أو موضوع علمي تريد استيعابه ؟

وهنا قد يقول لك : أبغي أن أكون هادئاً واثقاً من نفسي ، وقادراً على استرجاع ما أعرفه وما درسته بسرعة وبسهولة وبيسر .

أما إن قال لك : ماذا تقصد ياأبي ؟

عندها قل له : أقصد الحالة التي تكون فيها قدراتك من ذكاء وسرعة فهم وهدوء وثقة حاضرة ، وتشعر فيها بالتمكن والاقتدار .. فيرد عليك قائلاً : طبعاً أريد .

2. أعد دائرة تميز : قل له أحب أن تتخيل دائرة سنسميها دائرة التميز ( الثقة ، الهدوء ، سرعة التذكر، سرعة الفهم .. ) تخيلها أمامك على الأرض ، وأعطها لوناً تحبه ، إن شئت أغلق عينيك ..

3. استدع التميز وثبته إلى الدائرة : قل له : فكر في وقت مضى كان لديك فيه حالة التميز هذه بطريقة مرضية ، كنت واثقاً من نفسك ، هادئا ، سريع الفهم ، سريع التذكر . تذكر هذا الوقت واسمع وشاهد واشعر بهذه الحالة وكأنها تحدث الان .

وأنت تقول هذا ،أنظر إليه إلى أن ترى من ملامحه أنه استرجع وقتا كان به مقتدراً متميزاً ، كأن الأمر يحدث معه الان ، عندها اطلب منه بصوت خفيض أن يخطو إلى داخل الدائرة .

4. اعمل حالة انفصال محايدة : هنا قل له : أخطو – ياحبيبي – خارج الدائرة . وللتأكد من إخراجه ( المؤقت ) من حالة التميز ، اسأله عن ساعته ، صفه الدراسي .. إلخ .

5. التأكد: قل له : أريدك أن تخطو الأن داخل الدائرة . ولاحظ كيف أنها تعيد إليك وبقوة وبقوة وعمق مشاعر التميز ، والاقتدار ( الثقة ، الهدوء .. إلخ ) .

وعليك أن تنظر إليه وهو يعمل هذا ، وتتأكد من أنه يدخل آلياً وبصورة طبيعية في حالة التميز هذه بمجرد دخوله خطوة إلى الدائرة المتخيلة على الأرض أمامه . ثم قل له : اخطو مرة أخرى الان إلى خارج الدائرة .

6. المحتوى المرغوب والربط : هذه أهم خطوة . هنا قل له : من الان فصاعداً عندما ألمس كتفك أريدك يا ولدي ( يابنتي ) أن تخطو إلى داخل الدائرة . وتسترجع بذلك حالة التميز والاقتدار هذه .

وبمجرد أن ترى من جهه أن ابنك بدأ التفكير في ذلك الاختبار ، كأنه يحدث الآن ، المس كتفه ، كي يخطو إلى داخل الدائرة ، ولديه حالة التميز هذه . أما أن كان الوضع الذي يريد أن يكون متميزاً فيه ليس اختباراً إنما فصلا تعليميا ما ، أو مباراة رياضية هامة، أو مادة دراسية ما ، غير الكلام وقل : أريدك أن تفكر في مكان أو وضع دراسي تريد أن تكون لديك فيه حاله التميز هذه ، وكأنه يحدث الآن ، وعندما ترى من تعابير وجهه أنه قد بدأ يفكر في المكان ، أو الحصة ، أو الوضع الدراسي إلمس كتفيه ليدخل الدائرة .

7. التأكيد من حدوث البرمجة : إطلب من ابنك أن يخطو خارج الدائرة . ثم قل له : عندما تدخل هذا الاختبار مستقبلاً ، ماذا سيحدث ؟ . أو قل له : فكر الان داخل عقلك في الاختبار كأنه على وشك الحدوث. ماذا ترى ، ماذا تشاهد ، ماذا تسمع ؟ أوقل له تفكر في الوضع الدراسي الذي تريد أن تكون فيه في حالة تميز واقتدار كيف تراه داخل رأسك ؟ … إلخ . إن كانت قد تمت البرمجة بنجاح ، فستراه يبتسم ويقول لك : عادي ، أرى نفسي اختبر وأنا هادىء واثق من نفسي ومتمكن .. سريع الفهم ، وسريع الاسترجاع .

أو يقول لك : أرى نفسي وقد جلست في الفصل هادئاً صافي الذهن ، متذكراً ماأخذته من قبل ، قادراً على استرجاعة .

وسيحدث عند حضوره الاختبار أنه سيكون حالة اقتدار وتميز وهدوء وثقة بدون جهد منه ، وربما بدون أن يلاحظ حالة التميز التي هو عليها ، إلا بعد الاختبار .

يقول الحبيب المصطفي ( ص ) كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته . وقال صاحب اللواء المرفوع : الكلمة الحكيمة من الحكمة ضالة كل حكيم .

ويقول أولادنا فلذات أكبادنا تمشي على الأرض .. نسأل الله تعالى أن نستفيد بهذه التقنية في نفع أولادنا .. وتهيئتهم للمستقبل سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين والحمد سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وشرف وعظم وكرم على حبيب هذه الأمة الشريفة .
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq1.1forum.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 08/11/2008
العمر : 63

مُساهمةموضوع: من أغرب عجائب دماغ الانسان...   الأحد 27 ديسمبر - 7:29:10

--------------------------------------------------------------------------------
من أغرب عجائب دماغ الانسان...

(جرب الآن وأنت جالس)




من أغرب العجائب التضاد بين نصف الدماغ الأيمن و نصفه الأيسر









* كن جالساً على كرسي
* قم برفع قدمك اليمنى عن الأرض
* أبدا بتحريكها حركة دائرية مع عقارب الساعة باستمرار
* أثناء التحريك ... قم برسم دائرة في الهواء بإصبع يدك اليمنى باتجاه عكس عقارب الساعة









ألآن قمة الإندهاش والغرابة
لاحظ أن قدمك اليمنى بدأت تدور عــكــس عــقارب الــساعة
ولله في خلقه شؤون










أتمنى ان لا تسقطوا من الكرسى او تدوخوا؟؟
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq1.1forum.biz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 08/11/2008
العمر : 63

مُساهمةموضوع: من عجائب عمل الدماغ   الأحد 27 ديسمبر - 7:31:41

--------------------------------------------------------------------------------
من عجائب عمل الدماغ ...

هل تحب أن تسترجع حالة إيمانية عالية مررت بها ؟؟؟

في أحيان كثير يمر الإنسان بأوقات يكون فيه في قمة السعادة.أو قمة الحالة الروحيانية أو الإيمانية.هل تحب أن تعهد اليك تلك الحالة الأمر ليس صعباً اتبع الخطوات التالية :

1 حاول ا،تجلس جلسة استرخاء وتتذكر لك الحالة الإيمانية.

2 تذكر هل قرأت آيات من القرآن معينة في تلك الحالة أو رددتذكراً خاصاً.
3 حاول أن تردد نفس الآيات أو نفس الأذكار.

4 ستحس أن الدماغ قام بتفاعلات كيمائيةعجيبة وأعادك إلى نفس الحالة التي كنت فيها من السعادة .
إن العقل البشري لهو من أعجب خلق الله{وفي أنفسكم أفلا تبصرون} ومن عجائب هذه الخليقة التي تُسمى الدماغخصية كشفها لنا تقدم علم الطب,

ففي إحدى الدراسات تم تحديد التفاعلات التي تحدث في الدماغ أثناء مشاهدة منظرأو حدث, وذلك باستخدام أجهزة تكشف مناطق الدماغ التياستحثت أثناء المشاهدة,

فطلب من الأشخاص المشاركين في الدراسة أن يركزوا كل قواهم العقلية في النظر إلى صورة من صور الطبيعة, وفي أثناء ذلك يتم تحديد التفاعلات التي حدثت في الدماغ أثناء النظر إلى هذه الصورة وهي خلاصة التفاعلات الكيميائية الدماغية,

وفي اليوم التالي طلب من الأشخاص المشاركين في الدراسة إغماض أعينهم وتذكرالصورة التي شاهدوها بالأمس ( تماما كما رأوها ) والتركيزعلى ذلك فقط.
هناحدثت المفاجأة

مجرد تذكر الصورة ذاتها أدى إلى إحداث تفاعلات مطابقة تماما للتفاعلات التي حدثت من جراءالنظر إلى الصورة الحقيقية بعينها,


أي بمعنى آخر فإن الدماغ البشري لا يستطيع التمييز بين ما يرى كحقيقة واقعة أمام العين وما يرسمه صاحب هذا العقل والدماغ من صورة في الدماغ, وبناء على هذه الصورة والتفاعلات المصاحبة يفرز الدماغ عشرات المواد الكيميائية والهرمونات مثل (الدوبامين) والتي من شأنها أن تغير فسيولوجية الإنسان من غم وهم إلى فرح وانشراح,

ومن إحساس بالضعف والهوان إلى إحساس بالقوة والنشاط,

ومن الإحساس بالذل والضعف إلى الإحساس بالعزة والرفعة.
إخواني جربوا فالتجربة أكبر برهان وإلى اللقاء
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq1.1forum.biz
 
علم برمجة العقل البشري والدراسة والاختبارات والأبناء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الابراج الذهبية :: قسم الابراج :: بحوث في علم الفلك والأبراج والشخصيه-
انتقل الى: